الكاتب اللبناني إياد أبو شقرا ينقح مبررات الإعلام العربي في بيت عبد الله الزايد

يناير 18th, 2015



في إطار برنامج ” الحلم هو الأمل”

الكاتب اللبناني إياد أبو شقرا ينقح مبررات الإعلام العربي في بيت عبد الله الزايد

المحرق: مركز الشيخ إبراهيم للثقافة والبحوث

في مسعى إلى التغلغل بأدبيات الإعلام الحديث، والأخذ بالصورة النمطية المصاحبة لها، يلتقي بيت عبدالله الزايد لتراث البحرين الصحفي ، بالكاتب اللبناني إياد أبو شقرا، للحديث حول ” الإعلام العربي: خلفيات، وواقع، ومرتجى”، إذ بدوره يعرض بعض من قراءاته حول التحديات التي تواجه الإعلام وصياغة فكر جديد للموجة التي تواجه الهوية والآخر، والمتغيرات المنصهرة في الرأي والتعبير، إلى جانب ما يشهده العالم من تقصي للأخبار، وصناعة الأحداث، والقوى المؤثرة في الفعل الإعلامي، كما سيوضح المحلل أبو شقرا المبررات التي يقع فيها الإعلام العربي من الإعلام المضاد، ومرجعية المنظومة التي باتت تستحوذ على الأذهان في القضايا والحوارات، وسيتمحور النقاش على أكثر من فكرة تقابلها الأسئلة، وذلك ضمن الموسم الثقافي ” الحلم هو الأمل”، لمركز الشيخ إبراهيم للثقافة والبحوث ، يوم الأثنين ١٩ يناير ٢٠١٥، عند الساعة الثامنة مساء في بيت عبدالله الزايد.

تجدر الإشارة إلى أن إياد أبو شقرا، كاتب صحافي ومحلل سياسي وباحث في التاريخ، يعمل في صحيفة الشرق الأوسط منذ تأسيسها، حائز على إجازة في العلوم السياسية من الجامعة الأميركية في بيروت، وماجستير من معهد الدراسات الشرقية والأفريقية في جامعة لندن، استهل حياته المهنية في وسائل الإعلام في العام 1973 مع صحيفة النهار في لبنان، التحق بصحيفة الشرق الأوسط في المملكة المتحدة في العام 1979،شغل العديد من المناصب منها: محرر، ومدير التحرير، ورئيس وحدة البحوث. لديه العديد من الأعمال المنشورة، بما في ذلك الكتب، ، ومقالات متخصصة.