-

نُزُلُ السَلام

بيتٌ آخر جميلٌ… بيتٌ يعرفُ مقدم أصدقاء الثّقافة من أوطانٍ أخرى، فيصنعُ لهم وطنًا صغيرًا وحميمًا.

نُزُل 2، بابٌ آخرٌ يجاورُ في فكرته نُزل الضّيافة الأوّل، ويفسحُ بداخلِ الحيّ الثّقافيّ لمركز الشّيخ إبراهيم مكانًا للزوّار والضّيوف. كما يمنحهم جمال الهندسة العمرانيّة الدّقيقة للبيتِ البحرينيّ، بداخلِ المكان الذي يصير لوقتِ حضورهم بيتًا، والذي فيه تتوالى ذاكرة المثقّفين والمفكّرين الزّائرين وعلاقتهم بمدينة المحرّق القديمة تحديدًا، وبالبحرين